روني مدرب بلجيكا: منتخب المغرب سحرني

اذهب الى الأسفل

روني مدرب بلجيكا: منتخب المغرب سحرني

مُساهمة من طرف didi-joi في الخميس أبريل 03, 2008 11:12 am

المغرب(ياللاكورة) - قال فتحي جمال المدير الفني المؤقت لأسود الأطلس في تصريح له عقب مباراة المغرب وبلجيكا التي أقيمت مساء الأربعاء أن أداء الأسود تحسن بشكل كبير ومنحه دفعة معنوية لنسيان الإقصاء الأخير عن كأس إفريقيا بغانا.

إذ قال "يمكن القول أن العناصر المغربية قدمت مباراة جميلة على المستوى الجماعي وأكدت على قيمتها الفنية كفريق قادر على المنافسة على بطاقة كأس العالم 2010، فضلا عن ذلك منحنا الفرصة للعديد من الأولمبيين خلال الجولة الثانية كدماء جديدة تضخ في شرايين الأسود وأكدت استحقاقها لحمل القميص رغم نزول المستوى خلال الشوط الثاني."

وأضاف "أنا جد مطمئن على مستوى الأداء فرديا وجماعيا ولابد من توظيف محكم بغية استثمار هذا الفوز بشكل جيد، وأعتقد أن الفوز على بلجيكا أعاد لنا ما فقدناه على مستوى الأداء الجماعي وهذا هو الأهم."

وقال روني فاندريخن المدير الفني لمنتخب بلجيكا "واجهنا منتخبا قويا له ملكات فردية وجماعية رائعة، لو كان على الأداء الذي ميز المباراة، أقول لكم أننا استفدنا كثيرا من منتخب قوي، أما النتيجة فقد كانت محبطة، رغم أنها جاءت أمام منتخب إفريقي رائع يلعب كرة من مستوى عال."

واستطرد قائلا "الهدف المباغت والمبكر أربك حساباتنا والهدف الثاني كان ساذجا، تحسنا خلال الجولة الثانية وبعدها غاب عنا التوفيق، إلا أن تفاجئنا بهدفين آخرين من مرتدين سريعين لكن أمام منتخب كبير."

الشرطة البلجيكية تعتقل 16 مشجعا
من جهة أخري، اعتقلت الشرطة البلجيكية 16 مشجعا بعد مباراة بلجيكا والمغرب الودية بالعاصمة بروكسيل دون أن تفصح عن انتماءاتهم إن كانوا بلجيكيين أو مغاربة من أصل بلجيكي، ودون أن تدلي بأسباب الاعتقال إن كانت نابعة من أحداث الشغب.

علما أن القانون البلجيكي في إطار قانون كرة القدم يتم بمقتضاه اعتقال المشجعين القائمين بأعمال الشغب، هذا فضلا عن اعتقال شخصين كانا يملكان مواد مخدرة، في الوقت الذي مرت فيه المباراة دون وقوع أحداث حسب تقارير الشرطة.

didi-joi
عضو جديد
عضو جديد

المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى